هل تصوم الحامل ؟ دليل شامل عن الصيام للحامل

هل تصوم الحامل

مع اقتراب شهر رمضان الفضيل، يكثر التساؤل عن صيام الحامل، فتبرز أسئلة عديدة منها: هل تصوم الحامل؟ و هل الصيام يؤثر على الحامل؟ و هل يؤثر الصيام على الجنين؟ كثرة هذه التساءلات مبررا لما للصيام أهمية دينية عظيمة عند الكثيرين و بذات الوقت تبقى المرأة الحامل قلقة على صحتها و على صحة الجنين أثناء الصيام في رمضان أو في نظام الحمية الشبيه بالصوم أو نظام الكيتو.

تابعي قراءة هذا المقال للاطلاع على اجابة مختلف التساؤلات التي تخص الحامل و الجنين في شهر رمضان.

هل تصوم الحامل في الاشهر الاولى؟

يحتاج صيام الحامل لتوازن دقيق و معادلة جديدة، حيث يزيد نمو الجنين من احتياجاتك الغذائية بحوالي 300 سعرة حرارية في اليوم. وقد أظهرت بعض الأبحاث أن الامتناع عن تناول الطعام لأي فترة من الوقت تتوقعينه يمكن أن يؤدي إلى إنتاج أجسام الكيتون ، وهي جزيئات ينتجها الكبد خلال فترات قلة تناول الطعام والتي قد يكون لها تأثير سلبي على الجنين ، فيبقى السؤال : هل يجوز الصوم للمرأة الحامل في الأشهر الأولى؟ هل تصوم الحامل في الشهر الاول أم تصوم الحامل في الشهر الثاني أم الشهر الثالث من الحمل؟

تبقى المرأة الحامل في حيرة من أمرها حول صيام رمضان و لكن هي و طبيبها عليهم اتخاذ القرار المناسب ، لأنه لا توجد حملتان متشابهتان تمامًا ، لذا إذا كان الصيام مهمًا لك ، فابدئي بالتحدث مع طبيبك قبل التفكير فيما إذا كان ذلك آمنًا لك ولطفلك إذا كنتِ صائمة أم لا. قد يعتمد على عوامل معينة ، مثل الثلث الذي أنت فيه حاليًا أو أي حالات طبية كامنة قد تكون لديك أنت وطفلك.

بغض النظر عما تقرره أنت وطبيبك ، فإن الابتعاد عن الجفاف هو الحل خلال صيام الحامل خصوصا مع وجود التقيؤ في الاشهر الاولى للحمل. يلعب الماء دورًا مهمًا في نمو الجنين ، لذا يجب ألا تتوقف عن شرب الماء في أي وقت. يمكن أن يؤدي الجفاف إلى انخفاض السائل الأمنيوسي والولادة المبكرة والعيوب الخلقية. إذا قررت أنت وطبيبك أن الصيام آمن لفترة قصيرة من الوقت ، فتأكدي من شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًا وتجنب أي نشاط شاق قد يؤدي إلى فقدان السوائل.

الصيام للحامل في الشهر الرابع و الخامس و السادس

من المعروف أن انخفاض طاقة الجسم أثناء الحمل يزيد من خطر الولادة المبكرة، لذا أهم جواب للأسئلة التي تدور حول صيام الحمل و هل تصوم الحامل في شهر رمضان يمكن تأطير اجابتها بالدراسة التالية:

توفر دراسة حديثة نشرت في مجلة التغذية معلومات جديدة توضح أن الصيام خلال الأشهر الثلاثة الثانية (الشهر الرابع و الخامس و السادس) من الحمل قد يكون ضارًا بشكل خاص. قام فريق الدراسة ، بقيادة ناتالي أوجيه (مركز أبحاث مستشفى جامعة مونتريال) وزملاؤه ، بتقييم العلاقة بين صيام الحامل شهر رمضان وخطر الولادة المبكرة للنساء العربيات، اذا هل تصوم الحامل في الشهر الخامس؟

تم تصنيف الولادات المبكرة على أساس الشدة: شديدة (22-27 أسبوعًا) ، شديدة جدًا (28-31 أسبوعًا) ومتأخرة (32-36 أسبوعًا). من خلال تحليل شهادات الميلاد لأكثر من 3،000،000 ولادة في كيبيك ، كندا ، حدد الباحثون بداية ونهاية شهر رمضان لتحديد ما إذا كان قد حدث خلال أي ثلاثة أشهر من الحمل.

في هذه الدراسة التي أُجريت على النساء الناطقات بالعربية ، ارتبط صيام رمضان خلال الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل (الحامل في الشهر الرابع و الخامس و السادس) بزيادة خطر الولادة المبكرة جدًا بنسبة 35٪ مقارنة بعدم الصيام. كان الخطر أكبر بالنسبة لصيام رمضان خلال الأسبوعين 22 و 27 ، النصف الأخير من الفصل الثاني. على الرغم من أن الباحثين لم يتمكنوا من تأكيد أن جميع النساء الناطقين بالعربية صائمين في هذه الدراسة ، فإن النتائج تقدم دليلًا مقنعًا على أن صيام شهر رمضان في الثلث الثاني من الحمل كان مرتبطًا بالولادة المبكرة جدًا ، ولكن ليس الولادة المبكرة أو المتأخرة.

علاوة على ذلك ، لم يكن للصيام خلال شهر رمضان في الأشهر الثلاثة الأولى أي تأثير. هذا ليس مفاجئًا بالنظر إلى أنه خلال الثلث الثاني من الحمل ، تزداد متطلبات الطاقة بمقدار 340 كيلوكالوري / يوم في حين أن احتياجات الطاقة في الأشهر الثلاثة الأولى لا تختلف عن النساء غير الحوامل.

هل الصيام يؤثر على الحامل في الشهر السادس ؟ على الرغم من أنه لا ينصح بالصيام في أي وقت أثناء الحمل ، إلا أن الصيام في الفترة الحرجة بين 22 و 27 أسبوعًا من الحمل قد يكون محفوفًا بالمخاطر بشكل خاص و من المحتمل أن يؤثر الصيام على الحامل. يجب نصح النساء الحوامل بعدم الصيام في الثلث الثاني من الحمل لتقليل مخاطر الولادة المبكرة.

الصيام للحامل في الشهر التاسع

هل تصوم الحامل في الشهر التاسع وهل الصيام يؤثر على الحامل في الشهر التاسع؟ الصيام للحامل في الشهور الأخيرة و خاصة صيام الحامل في الشهر التاسع يعد أهم مرحلة لما له آثار جانبية و بالتالي يؤثر الصيام على صحة الجنين و المرأة الحامل في فترة الثلث الأخير من الحمل.

هل الصيام يؤثر على حركة الجنين ؟ في الثلث الثالث من الحمل تزداد حركة الجنين و ينمو نموًا سريعًا، لذا يحتاج خلالها إلى المزيد من التغذية، وكميات أكبر من المعادن والفيتامينات للحفاظ على سلامته.

صيام الحامل في الشهر التاسع آمن إلى حد كبير في حال كانت صحة الحامل و الجنين جيدة، بينما قد تنشأ أضرار جسدية و مرضية على الطفل و الأم اذا لم يتم ضمان التغذية بشكل صحي و سليم أثناء الحمل، حيث تشير الأدلة إلى وجود بعض الآثار الضارة المحتملة للصيام على سرعة النمو.

لذا من المستحسن طلب المشورة الطبية قبل اتخاذ قرار الصيام، وسيكون طبيبك قادرًا على التحقق من أي مضاعفات قد تنشأ في حال عدم تناول الطعام والشراب لبعض الوقت، وتقديم النصائح لك وفقًا لذلك.

اقرأ أيضا: هل يؤثر الصيام على الجنين ؟

Back To Top